بحث

تحدي القراءة العربي

استقطب تحدي القراءة العربي، المشروع المعرفي والثقافي الأكبر من نوعه عربياً لترسيخ ثقافة القراءة لدى النشء في دورته الثالثة للعام الدراسي 2017/2018 نحو 10.5 ملايين طالب وطالبة من 52 ألف مدرسة في مختلف أنحاء الوطن العربي مقارنة بـ7 ملايين من 41 ألف مدرسة في الدورة الثانية من المشروع للعام الدراسي 2016/2017. وتُوّجت الطالبة المغربية مريم أمجون، من المغرب، بطلة لتحدي القراءة العربي في دورته الثالثة، وذلك في حفل حاشد أقيم في أوبرا دبي في أكتوبر 2018 بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. وحصلت "مدارس الإخلاص" من الكويت على لقب "المدرسة الأولى" في التحدي، فيما نالت عائشة الطويرقي من السعودية جائزة "المشرف المتميز". ويبلغ إجمالي جوائز تحدي القراءة العربي 3 ملايين دولار أمريكي (ما يعادل 11 مليون درهم)، مليون دولار منها مخصّصة للمدرسة الفائزة لمساعدتها في تطوير مرافقها وإثراء مكتبتها المدرسية والصفية. وكان تحدي القراءة العربي تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية قد أُطلق في دورته الأولى عام 2015 لرفع الوعي بأهمية اللغة العربية، وغرس عادة القراءة لدى الطلبة العرب، وتكريس القراءة المعرفية كأسلوب حياة، وخلق أجيال مثقفة، وتنشيط حركة التأليف والنشر في الوطن العربي.


الذهاب إلى الموقع